قهوتي و كتابي

معجزات الشفاء بماء زمزم

عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " ماء زمزم لما شرب له" رواه أحمد.
وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ماء زمزم لما شرب له, فإن شربته تستشفي به شفاك الله, وإن شربته مستعيذاً أعاذك الله, وإن شربته ليقطع ظمأك قطعه" الحاكم
و في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " الحمى من فيح جهنم فأبردوها عنكم بماء زمزم" البخاري.

من تجارب الاستشفاء بماء زمزم:

قال وهب بن منبه: والذي نفسي بيده لا يعمد إليها – أي: زمزم – أحد فيشرب منها حتى يتضلع إلا نزعت منه داء وأحدثت له شفاء.

و قال القزويني: وماء زمزم صالح لجميع الأمراض المتفاوتة, قالوا : لو جمع من داوى الأطباء لا يكون شطراً ممن عافاه الله تعالى بشرب ماء زمزم.

وقال ابن قيم الجوزية: وقد جربت أنا وغيري من الاستشفاء بماء زمزم أموراً عجيبة, واستشفيت به من عدة أمراض, فبرأت بإذن الله.
وقال: ومكثت بمكة مدة يعتريني أدواء ولا أجد طبيباً و لا دواء, فكنت أعالج نفسي بالفاتحة, وأقرؤها على شربة من ماء زمزم مراراً, ثم أشربه, فوجدت بذلك البرء التام, وكنت أرى لها تأثيراً عجيباً, فكنت أًصف ذلك لمن يشتكي ألماً, فكان كثير منهم يبرأ سريعاً, ثم صرت أعتمد ذلك عند كثير من الأوجاع فأنتفع غاية الإنتفاع.

وقال الحافظ ابن حجر: وأنا شربته مرة, وسألت الله وأنا حينئذ في بداية طلب الحديث أن يرزقني حالة الذهبي في الحفظ..., ثم حججت بعد مدة تقرب من عشرين سنة, وأنا أجد من نفسي المزيد على تلك المرتبة, فسألته رتبة أعلى منها, وأرجو الله أن أنال ذلك.
قال السخاوي: وقد حقق الله له ذلك.

و قال السخاوي في ترجمة الحافظ ابن الجزري: كان أبوه تاجراً, ومكث أربعين سنة لم يولد له ولد , ثم حج فشرب من ماء زمزم بنية أن يرزقه الله ولداً عالماً, فولد له محمد الجزري بعد صلاة التراويح من رمضان سنة 751هـ .

و قال أبو بكر محمد بن عبد الله بن العربي المالكي صاحب "أحكام القرآن" : ولقد كنت مقيماً بمكة في ذي الحجة سنة 489هـ , وكنت أشرب من ماء زمزم كثيراً, وكلما شربته نويت به العلم والإيمان, ففتح الله تعالى ببركته في المقدار الذي يسره لي من العلم, ونسيت أن أِربه للعمل.., ويا ليتني شربته لهما حتى يفتح الله علي فيهما , ولم يقدر, فكان صفوى إلى العلم أكثر منه إلى العمل, ونسأل الله الحفظ والتوفيق برحمته.
وقد سئل ابن خزيمة: من أين أوتيت هذا العلم؟ فقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ماء زمزم لما شرب له"
وإني لما شربت ماء زمزم سألت الله علماً نافعاً.


  أحمد عبده عوض